منتدى لا تـحـزن إن الله مـعـنـا

 
الرئيسيةشريط الاهدائادالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وكيف أخاف وهو حبيبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سما



عدد المساهمات : 6
نقاط : 28038
تاريخ التسجيل : 25/06/2009

مُساهمةموضوع: وكيف أخاف وهو حبيبي   الإثنين يوليو 27, 2009 12:02 pm

وكيف أخاف وهو حبيبي

كان أعرابى على فراش الموت وحوله أهله وأحبابه وكان فى حال يرثى له الجميع فسألوه: أتخشى الموت؟ أتخشى لقاء الله؟

فقال لهم: وكيف أخاف من لم أرى منه إلا الخير

*******

نعم.. إن الله سبحانه وتعالى حبيبنا, فكروا معى قليلا, من الذى يطعمنا كل يوم ثلاث مرات؟ أليس هو الله؟

من الذى أكرمنا وأعطانا الأم والأب وحبهما لنا منذ نعومة أظفارنا؟ أليس هو الله؟

من الذى يحفظنا من الشرور التى لانعلمها؟ إنه يحفظنا من السوء دون أن نعلم أو نرى

انظروا الى الناس, منهم من تتساقط حوله طلقات المدافع, ومنهم من لايدرى أين أمه وأين أخته الآن ومنهم من وقعت على رأسه مصيبة دون سبب معروف وهو يسير فى الشارع, وقد حفظنا الله من كل ذلك

من الذى يستر عيوبنا عن خلقه؟ من الذى يعطينا بلا حساب برغم تقصيرنا؟.. قال تعالى: ماأصابك من حسنة فمن الله وماأصابك من سيئة فمن نفسك.. وقال: وإن تعدوا نعمة الله لاتحصوها

*******

إن لله تجليات و نفحات يومية بل فى كل لحظة, يراها فقط ذو البصيرة, إن كنت فى هم فانظر الى حبيبك وقل له ياحبيبى أدركنى, أليس هو الله؟ أليس هو من ألزم نفسه بنا وبرزقنا وتأميننا من كل سوء؟

أليس هو أحن علينا من أمهاتنا؟ ترى لو كان خير الدنيا بيد أمى هل كانت تضن بشئ منه على أو على إخوتى؟ إذن أبشروا إن الخير كله بيد من هو أحن علينا من أمهاتنا, وإن كان قد تأخر الخير على أحدنا لسبب ما فإنه لحكمة يعلمها هو ربى.. ربنا وحده وهو وحده ذو الحكمة وذو اللطف وذو الكرم

إنه الله الرحيم يرحمنا فى كل لحظة برغم أعمالنا وذنوبنا وبرغم ما يعتلج فى صدورنا من الآثام وحب الدنيا والبعد عن ذكر حبيبنا الذى خلقنا وأبلغنا أنه خلقنا فقط لنعبده وبرغم ذلك نعطيه أقل القليل من وقتنا, نعطيه منه الفتات ونطالبه بكل مستحقاتنا

*******

تخيل أنك موظف فى شركة ودخلك الشهرى عدة آلآف من الدنانير وعدد ساعات عملك بها ثمانية ساعات يوميا خمسة أيام فى الأسبوع, وبرغم ذلك تذهب الى هذه الشركة لمدة ساعة واحدة فقط يوميا وتأخذ إجازاتك كاملة دون نقص وإجازات الأعياد و المولد النبوى وعيد العمال وعيد المسيحيين والإجازات العارضة, أى أنك تأخذ حقك كاملا وتعطى أقل القليل دون اهتمام,

هذا هو حالنا مع الله سبحانه وتعالى, خلقنا فقط كما قال سبحانه وتعالى لنعبده, أى أن الهدف الوحيد هو العبادة.. وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون.. إنه الله يكلمنا ويشرح لنا فى كلمات بسيطة الهدف من خلقنا, ونفهم من ذلك أو مفروض نفهم إن علينا العبادة لساعات طويلة وقلوب واعية, ومع ذلك نعطيه فقط فتات الوقت, فقط الصلوات السريعة دون السنن أحيانا وفى البيت أو العمل معظم الوقت وننام عن صلاة الفجر ونتظالم بيننا.. ومع ذلك نسأل لماذا لايعطينا علاوات ونفحات واضحة ظاهرة كأن تهبط علينا جائزة الاستثمار كل فترة! أو ينجح الأولاد بتسع وتسعين فى المائة فى الثانوية العامة ويختارونى فى العمل لأكون رئيس فخرى للشركة بمرتب وحوافز وبدلات ؟

*******

إنى لا أدعو الى التواكل وترك العمل, لكنى فقط أذكركم ونفسى بالله سبحانه وبحبه وبقدرته وأننا ماقدرناه سبحانه حق قدره

الله, الله, يفرح لفرحنا, يفرح لقربنا

أعلم أنك أخى الكريم وأختى الكريمة قد وصلت معى الى هذا السطر لأن هذا الكلام قد لاقى فى قلبك صدى وحب لله سبحانه وتعالى, لابد من وجود جهاز استقبال مضبوط على نفس التردد حتى تلتقط هذه الموجات دون تشويش وبعد ذلك لابد من وعى لتعى هذه الكلمات وتتدبرها وتزيد من حبك وقربك لله

لقد أحببت أن أذكر الله فى ملأ طيب عسى أن يذكرنى سبحانه فى ملأ خير منه, جعلنا الله وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه.. آمين يارب العالمين

*******
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لاتحزن
مديرة منتدى لاتحزن إن الله معنا
مديرة منتدى لاتحزن إن الله معنا


عدد المساهمات : 567
نقاط : 30146
تاريخ التسجيل : 05/04/2009
الموقع : منتدى لاتحزن إن الله معنا

مُساهمةموضوع: رد: وكيف أخاف وهو حبيبي   الثلاثاء يوليو 28, 2009 12:28 pm


_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahlamonta.withme.us
 
وكيف أخاف وهو حبيبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى لا تـحـزن إن الله مـعـنـا :: منتدى العلم الشرعي والدعوة إلى الله :: المنتدى الإسلامى-
انتقل الى: